أقامت الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية ( بناء) حفلها السنوي تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية -حفظه الله- وبحضور معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل بفندق كمبينسكي العثمان بالمنطقة الشرقية ⁧⁩ والذي خصص لتكريم داعمي مشروع ⁧المسكن الأمن.⁩وقال نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية بناء خالد الزامل : في البداية نرفع الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- على دعمها اللامحدود للقطاع الخيري.وأضاف الزامل: ونقدم الشكر كذلك لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على رعايته لحفل الجمعية السنوي، والذي تم خلاله تسليم ٦٧ أسرة وحداتها السكنية المؤثثة التي تم شرائها بدعم من الشركات ورجال الاعمال والداعمين، كما تم خلال الحفل تغطية تكاليف شراء وتأثيث 160 وحدة سكنية للأيتام واليتيمات والأرامل .وأضاف الزامل أن لمتابعة واهتمام ودعم صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة جمعية بناء الأثر البالغ في نجاح هذا المشروع النوعي، حيث دعم سموه المشروع منذ أن كان فكرة واستمرت متابعة سموه إلى أن تم توقيع الاتفاقية الثلاثية بين وزارة الشئون البلدية والقروية والإسكان ومؤسسة سكن الأهلية ( منصة جود) وجمعية بناء التي تهدف إلى إسعاد أكثر من ألف مستفيد بإنتقالهم لوحدات سكنية جديدة ومؤثثة تحقق لهم العيش الكريم وتساهم في تحسين مستوى حياتهم .كما قدم مدير عام الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية ( بناء) الأستاذ عبدالله الخالدي الشكر والتقدير لسمو أمير المنطقة الشرقية لرعايته هذا الحفل، ولسمو الأمير تركي بن محمد بن فهد رئيس مجلس الإدارة على توجيهاته ودعمه لهذا المشروع بشكل خاص حتى تحقق الحلم وتملكت أسر الأيتام وحداتهم السكنية وبمشاركة اهالي الخير في وطننا المعطاء.وأضاف الخالدي (إن هذا المشروع النوعي الذي يمس حياة اليتيم بشكل مباشر يعتبر نقلة كبيرة في الخدمات التي تقدم للأيتام وسيكون له اثر واضح ومباشر على استقرار أسر الايتام ويساهم في رفع نسبة تملك المواطنين للمساكن وفق رؤية المملكة ٢٠٣٠)

Leave a Reply